حالة سكان العالم

Arabic
Frequency
Annual
ISSN: 
2520-2154 (online)
http://dx.doi.org/10.18356/70845853-ar
Hide / Show Abstract
Also available in English, Spanish, Chinese, French, Russian
 
حالة سكان العالم 2001

حالة سكان العالم 2001

أقدام ومعالم - السكان والتغير البيئي You or your institution have access to this content

Arabic
Click to Access: 
    http://oecd.metastore.ingenta.com/content/72279660-ar.pdf
  • PDF
  • http://www.keepeek.com/Digital-Asset-Management/oecd/environment-and-climate-change/2001_72279660-ar
  • READ
Author(s):
UNFPA
31 Dec 2001
Pages:
79
ISBN:
9789210604468 (PDF)
http://dx.doi.org/10.18356/72279660-ar
Also available in Russian, French, English, Spanish
loader image

Expand / Collapse Hide / Show all Abstracts Table of Contents

  • Mark Click to Access
  • نظرة عامة

    منن ما يناهز ئلاثة ملايين عام و نصف المليون ترك اثنان من أسلاف البثرية الحد.شة؟ذرصابانيارمالباكربمن المكان الذي أصح الآن بلدة لايور في جمهورية تنزانيا المتحدة. وكان هنان الثخمان ييران حافيين على امتداد أحد السهول. ومن ايمرجح ان قزمهماكانوا بالمئات ١والآلاف ويمتلكرن ادوات شديدة انبدانية. وثمة تلة عجيبة من المفارقات هي التي حفظت آثار اقدامهما نكي نفحصها حاليأونعجب.

  • الاتجاهات البيئية

    ربما كانت المياه هي المورد الذي يعرف حدود الب القابلة للاسدامة. فلا بديل لها1 والتوازن بين متطلبات البشرية والكمية المتوافرة منها مزعزع بالسل.

  • المستويات التنموية والتأثير البيئي

    إن مزيدا ض البشر ستخدمون مزيدا ض الموارد بكثافة أكبر مما حدث في أي مرحلة من مراحل التاريخ البثري. فالمياه العنبة وأراضي ١لمحاصجل والغايات وممائد الأسماك والتنوع البيولوجي هي كلها تبدي دلائل أزمة عز كل من اقين المحلي والإقليمي والعالمي. فتزايد الضفط على البيئة هو، من ناحية، نتيجة لتزايد الوفرة - أي تزايد الاستهلاك والتلوث والنفايات، وهو، من ناحية أخرى، نتيجة للغض المزمن - أي الافقار إلى الموارد والتكنولوجيا اللازمة لاستخدامها، والافتقارإلى القدرة على-خيير طه الظروف.

  • المرأة والبيئة

    إن العلاقة المجاخرة والحيوية بين المراة والموارد الطبيعية لا نتمد نوتها من الجيولوجيا - اي٠، انها لا ترمح إلى كون الغاء يولدن إناثا - وإنما سمد قوتها من الرع السافي، والأدوار وابؤولزت الني مازالت بى عاتق البراة في الأر المعيشية والمجتمعات والنظم الم۵كوذوجبة ثي-ذتى أنحاء العاتم وتتشآ اجتماعيا.

  • الصحة والبيئة

    إف الظروف البيئية ساسلى-صد ماإذا كان لناس اسا،ام لا، وتحديدمدى ا|ععر الذي بينونه. وص يعكنان تؤثر ني الصحة ولبارات ٦لآسابا،كما ينكن ان تاعد على تحليد احتمالات بمامن لاجتماعي والنمو ٦صاديأ يما ٠تر-ب على ذالمن من -اثم ات إضافية عاى الملأ. وئتفيرات في ب-وص التلوث وتدهور، ويغير العتاخ، وتطرف لجر - تفثر ايغنأاحتعالات ا سة والب.

  • العمل من أجل التنمية المستدامة والمنصفة

    في وقت من الأوقات كانت "التنمية" تفهم عنلى أنها تعني إدخال تحسينات في الموسرات الاقتصادية من نبيل الناتج القومي الإجمالي، بواسطة الاستثمار والمعونة وغيرها من الإجراءات الاقتصادية، من جانب البلدان المتقدمة النموإلى حد كبير. وكانت شواغل من قبيل صلامة الفرد ورفاهمه ووضع المرأة وصحة الأطفال وحالة البيئة تعتبر دآنوية.

  • الاتفاقات العالمية بشأن حقوق الإنسان والبيئة والتنمية والصحة الإنجابية والمساواة بين الجنسين

    إن الاتفاقات الدولية التي تم التوملإليها فوافق الآراءضابذ٠غ٠اتسالئرن العشرين، وهي اتفاقات افتائية لا ملزمة، تضرلبز بجذورها في المعاهدات الملزمة قانونا المتعلقة بحقوق الإنسان وهي: الإعلان العالمي لحقوق الإنان(الذي اعتمدفي سة ١٩٤٨)؛ والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والصبابة (الذي بدا نفاذه في منة ٩٧٦ ١)؛ والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية(٩٧٦ ١)؛ واتفاقيةالقضاءعلى جمع أخكال التمييز ضد المرأة (١٩٨١)؛ واتفاقية حقوق الطفل( ١٩٩٠).

  • ملاحظات ومؤشرات
  • Add to Marked List